yourlivingbread logo خبزك الحي

الوسوم

وسوم تم اختيارها في المقالات (انقر على الوسم لترى المقالات)

كنيسةخواطر روحيةقوانينالخلاصالمسيح قامكرازةآلام المسيحإيمان وروحتوبةعدلاعترافصيامقدوسعملعظاتالتعليم المسيحيمتّىالحبر الأعظمصيرورةفصحمثابرةعاطفةرسلصليبصلاةYour Living Breadالصالحمريم البتولشراسةجوهرمنطقحكمةمسامحةشفاءبشارةأسرار الكنيسةفرحالروح القدستضحيةصومحياةمعموديةيوحنا المعمدانقداس الأحدإغاثةصموئيلأعجوبةعناية إلهيةصمودوصاياإيليا النبييسوع المسيحالمحبةعيد الدنحخلقزمنأعيادقيامةقدرةنعمة اللهندواتحبعنصرةبشريةصعودظهوراتفصح المسيحقيامة الأمواتسلوكيات خاطئةالراعي الصالحأنبياءآلهةقدس الأقداسموسىابراهيم الخليلحريةخيانةخبزك الحيعثرةأثمار البرإنسانقداسةالأحد الجديدالإيماناللهالإنجيلالباباالرجاءتوما الرسولضميرشهادةنصوص كتابيةيوحناميلاد المسيحغفرانزمن الصومسلامكهنة وأحبارأعمالعمانوئيلتعليمالكتاب المقدسأحد الشعانينعبورلوقاأحد توماقوةمصالحةالناسأعمىالثالوث الأقدسمسؤوليةتواضعتجاربيوسف البتولتجربةجراحاتالإنسانخطيئةأقوال قديسينعقابعبوديةالحقملح الأرضسلطة
مقالات حسب : عنصرة ( 44 )

وسم عنصرة: استُخدِم في المقالات حوالي (44) مرة، الوسوم وهي وسيلة جيدة للعثور سريعاً على محتوى الموقع وما فيه من كلمات مستخدمة في المقالات ككل

وحده الخائف يستطيع أن يكون شجاعاًالكنيسة جماعة محبة مبادرة فاشلة أم تجاوب فاشلقدّاسُنا مشاركة ومقاسمةزعيم أم خادم ليس عند الله شيء العميان الذين ظنوا أنفسهم مبصرين الجائع يشبع بالمشاركة لا بالإحسانيسوع المسيح المعلّم المجنون بساطة الله ورياء الإنسانمُنعَمَاً عليّ لا مستحقاًنحن لا نريد اللهملكوت الله في الإنسانالمسيح هو السبت الحقيقيالإنسان غاية اللهمعركة النور والظلامالعنصرة سرّ اللهمن يرفض الثالوث يرفض الإنسانالدعوة إلى الحبّسلاح الله الأوحدإننا نريد صانع معجزاتخدام الحبّأن تكون عظيماً عليك أن تخدمللأسف نحن مخيّرونالمحبة قبول وعطاءالله مزعجكل إنسان هو بطل قصتهالمقاعد الأولىأعذارنا الواهيةماذا لدى الله ليعطينا إياه؟ هذا العالم لا يستوعب مواهبنا - أحد العنصرةالمحبة على مثال الثالوث الأقدس محبة الله فوق كل حبّ لا تشعر بالنقص أمام هذا العالمأنا أَمِ الله.. أضعنا الهدف النسيان الذاتي مغامرة اللهنحن جياعٌ، أطعمناما الذي يملأ حياتنا؟المقعد الأخير يرفع الإنسانثقافة الإلهاء والتغييب الله ليس مُحقق أمنياتكُونُوا لي تَلاميذ هل ترون حقيقتي؟